الرئيسية / الرئيسية / الدعم الحكومي للشحن مستمر

الدعم الحكومي للشحن مستمر

الدالي : الدعم الحكومي للشحن مستمر حتى لا تتأثر العقود التصديرية بتغيرات سعر الصرف
السواح : أهمية استقرار سعر الصرف لحاجة القطاع التصديري إلى سعر متوازن وثابت
بتوجيه ورعاية وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية عقد اليوم في مبنى هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات اجتماعا جمع المعنيين من الهيئة واتحاد المصدرين السوري لتنظيم المشاركة في المعرض السوري “صنع في سوري” الذي سيقام في العاصمة بغداد خلال الشهر الحالي ويمتد على عشرون يوم ابتداء من تاريخ 9 /12.

حيث أكد رئيس اتحاد المصدرين السوري محمد السواح أن الحكومة تسعى لتجنيب قطاعات الصناعة تداعيات تغير سعر صرف الدولار أمام الليرة وانعكاساته على عمليتي الاستيراد والتصدير.

تخلل الاجتماع إإجراء “قرعة” توزيع الأجنحة للشركات المشاركة في معرض “صنع في سورية” الذي سينطلق في بغداد يوم السبت القادم حيث بين السواح للمصدرين والمشاركين المجتمعين أن الحكومة أكدت أنه “سيكون هناك انضباط في سعر الصرف وخاصة للعقود الآجلة كون القطاع التصديري يحتاج الى سعر متوازن وثابت أثناء إبرام العقود”.

وقال السواح:”لا مشكلة لدينا بالرؤية التي تختارها الحكومة لاتخاذ اجراءات الحفاظ على استقرار سعر الصرف فالمهم أن يكون هناك استقرار “أقل ما يمكن ربعي” أي هامش ارتفاع أو انخفاض بسيط ليكون هناك توازن مرحلي لإبرام عقود تصديرية ولتبقى عجلة الانتاج مستمرة بالعمل”.

وأشار السواح إلى أن معرض “صنع في سورية” في بغداد هو من أكبر معارض البيع المباشر ويضم ما يقارب 200 شركة في القطاعات النسيجية والكيميائية والهندسية والغذائية مؤءكداً وجود طائرة شحن من مطار دمشق الدولي خلال أيام المعرض للشحنات السريعة.

وبين السواح أن كوادر من اتحاد المصدرين تعمل منذ مدة لتجهيز الأجنحة في المعرض والترويج له في لوحات الاعلان الطرقية والتلفزيونات والاذاعات.

وفي السياق ذاته أوضح مدير عام هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات المهدي الدالي أن المساحة الكلية لأجنحة المشاركين السوريين تبلغ 7000 متر مربع والتكلفة على المشارك الواحد ما يقارب مليوني ليرة سورية يدفع منها نحو “750” ألف ليرة والباقي تتحمله هيئة تنمية الصادرات واتحاد المصدرين وغرف الصناعة.

وأشار الدالي إلى الدعم الحكومي للمشاركين ولا سيما ما يتعلق بتمديد فترة دعم الشحن الجوي المجاني لبضائعهم حتى لا تتأثر عقودهم بتغيرات سعر الصرف موضحاً أنه يسمح لكل شركة نسيج بشحن /2/ طن و3 اطنان لشركات القطاع الهندسي والغذائي والكيميائي بالإضافة لوجود طائرة للشحن خلال أيام المعرض لمن يبيع بضائعه مباشرة ويحتاج لشحن المزيد منها.

حيث تحملت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بالتعاون مع اتحاد المصدرين وغرفة صناعة دمشق وريفها وفق الدالي “تكلفة مشاركة كل من وزارتي الزراعة والصناعة في المعرض مبيناً أنه تم حجز مساحة 32 م2 لوزارة الصناعة و 16 م2 لوزارة الزراعة وتم شحن بضائعهم للمعرض مؤكداً أن الشركات السورية تعول على معرض “صنع في سورية” في اكتشاف السوق العراقية وزيادة التصدير إليها.

وبين نزار ظبيان مدير شركة غولدن ستار للشحن وهشام عرب الحلبي من غرفة صناعة دمشق المشاركان في المعرض أهمية إجراء قرعة لتحديد الأجنحة كي “لا تشعر أي من الشركات بالغبن لدى التوزيع” مؤكدين أهمية معرض “صنع في سورية” لتسويق منتجاتهم وأن الكثير من الشركات تشجعت للمشاركة وخاصة بعد تأكيدات المعنيين بالحفاظ على استقرار سعر الصرف حتى لا تتأثر عقود التصدير التي سيتم ابرامها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*